#Lydec #RSE إليكم آخر تفاصيل الإعلان عن معركة الأمعاء الفارغة ضد شركة ليديك بالدارالبيضاء

بعد الطرد التعسفي الذي تعرض له المستخدم عبد العزيز الكريدي بتاريخ 10 مارس 1999 ( انظر صورته حصريا في اعتصام مفتوح أمام وكالة حسن الأول لشركة ليديك يوم 12 أكتوبر 2016 ) من طرف إدارة شركة ليديك بسبب وشاية كاذبة – حسب ما صرح به لشبكة  CNNMA  – حيث فندها حكم المحكمة الإبتدائية بتاريخ 12 فبراير 2001 وكذلك حكم محكمة الإستئناف الصادر بتاريخ 18 فبراير 2003 وهنا النقطة التي أفاضت الكأس حيث استغرب المعني بالأمر وكذلك محاميه من تجاهل إدارة  ليديك لإجراءات تنفيذ الحكم ضد هذه الشركة من أجل التعويض عن جميع الأضرار التي لحقت به مما جعله يتسائل هل هذه المؤسسة قوية إلى حد أصبحت معه فوق تطبيق القانون؟ مما جعله يخوض سلسلة من الأشكال النضالية كانت محط تغطية شبكة CNNMA من وقفات واعتصامات كان آخرها يوم 12 أكتوبر 2016 والتي من خلالها أعلن هذا المستخدم بداية معركته بامعاء فارغة حتى الإستجابة الفورية لمطالبه العادلة وهو الشيء الذي تفاعلت معه إدارة الشركة حيث تم نقله فورا إلى النقابي الأول بقطاع توزيع الماء والكهرباء بالمغرب وهو الحاج الخليلي بنسماعيل حيث قال المعني بالأمر أن هذا الأب الروحي للشغيلة الكهربائية بالمغرب ضرب له موعدا بعد أيام قليلة – بحضور ثلة من المناضلين- لكن بعد رجوعه حسب الموعد ؛ تفاجىء بتغيير المعاملة التي تحولت إلى لغة الخشب والتجاهل الكلي لما تم في أول لقاء ليصرح لشبكة CNNMA أن الأمر يتعلق “بمناورة ذكية

لصالح إدارة الشركة ” حتى لا يثير هذا المستخدم المطرود تعسفيا باعتصامه إنتباه وفد فرنسي رفيع المستوى تزامنت زيارته لمقر الشركة مع اعتصام عبد العزيز الكريدي الذي صرح بأنه لن يسكت اتجاه هذه الإهانة الممنهجة في حقه شخصيا وفي حق شغيلة القطاع بشكل عام حيث كان الاجذر بمسؤول نقابي مرموق على الصعيد الوطني من طينة الحاج بنسماعيل الإصغاء للمستضعفين والمظلومين من شغيلة القطاع أولا ثم التتبع والمازرة الفعلية والمعنوية لكل مستخدم قصد انصافه وتقديم الحلول الممكنة لانتزاع الحقوق كما هو متعارف عليه نقابيا وليس لغة التجاهل و القمع وخدمة مصالح الإدارة “بشكل مكشوف “مما جعل المعني بالأمر يتجه نحو هيئات حقوقية وطنية ودولية وازنة ستدخل على الخط للترافع في هذا الملف وتحويله لقضية رأي عام وطني خصوصا وأنه سيزودها بوثائق قضائية وإدارية للدفاع عن حقه مع فتح الباب لكل المتضررين قصد إرشادهم وتوجيههم قصد انتزاع حقوقه المشروعة مع التكتل لمواجهة عديد المشاكل المسكوت عنها عمدا مع المطالبة بفتح تحقيقات عاجلة حولها من قبيل : افتحاص صناديق التقاعد…عدم تسديد حقوق الأرامل  ….التمييز في التعامل بين المستخدمين حسب مدى قوة من يقف خلفهم فهناك من يتم غض الطرف عن ملفاتهم من مختلسين كبار ومرتكبي أخطاء جسيمة وهناك اكباش فداء مساكين لا ظهر لهم حيث يتم هضم حقوقهم بواضحة النهار مع التضحية بهم لاتفه الأسباب. ….يتبع

إليكم آخر تفاصيل الإعلان عن معركة الأمعاء الفارغة ضد شركة ليديك بالدارالبيضاء

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s