«أمانديس» تلجأ لتوزيع المستخدمين الرافضين دخول البناية «المهددة بالانهيار» على مكاتبها الرئيسية

amendis

طنجة: محمد أبطاش

لجأت الشركة الفرنسية «أمانديس»، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بمدينة طنجة، خلال اليومين الماضيين، لتوزيع المستخدمين الغاضبين والرافضين دخول ما بات يعرف بـ«البناية المهددة بالانهيار».

واستنادا إلى بعض المعلومات المتوفرة، فإن الشركة قررت رسميا تنقيل المستخدمين الغاضبين إلى بعض المكاتب بمقرها الرئيسي الذي يقع على بعد أمتار من البناية موضوع الجدل، وأعلنت إثر ذلك حالة استنفار، حيث جرى لأول مرة استغلال المساحات داخل فضاء إدارة الشركة المكونة من سبعة طوابق، فيما لم يسجل، إلى حدود اللحظة وفق المصادر، فتح أي تحقيق للوقوف على المتورطين في هذا الملف، بالرغم من أن التقارير التي وضعت فوق مكاتب المديرين ظلت لأشهر دون أن تتم إثارتها، خصوصا وأن المستخدمين كانوا يشتغلون وسط هذه البناية التي قالوا إنها تشكل خطرا على حياتهم، وكما أشار إلى ذلك بلاغ سابق أصدرته «أمانديس» خلال الأسبوعين الماضيين، يؤكد ما نشرته «الأخبار» حول هذا الموضوع.

وفي سياق متصل، يسود جو من التذمر والامتعاض بعض الدوائر الوصية داخل الشركة، بسبب إحجام السلطات المحلية والمنتخبة على فتح تحقيق للكشف عن المتلاعبين بهذه الصفقات، علما أن معلومات جديدة توضح أن الأشغال جرت خارج المساطر المنظمة للصفقات العمومية، إذ لم يتم الإعلان عن هذه الصفقة، ما أدى إلى إسنادها لشركة مقربة من بعض المديرين، وسبق أن فازت بأشغال أخرى لبناء وتشييد منازل لهؤلاء المسؤولين، تشدد المصادر.

«أمانديس» تلجأ لتوزيع المستخدمين الرافضين دخول البناية «المهددة بالانهيار» على مكاتبها الرئيسية

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s