فراخ عبد الإله عضو مجلس مدينة البيضاء يفضح الشركة الفرنسية ليديك #Lydec

في خطوة أخرى جريئة انتفض في تغريدة على صفحته الفيسبوكية، السيد عبدالاله فراخ عضو مجلس مدينة الدارالبيضاء و النائب الأول لرئيس مقاطعة سيدي عثمان والفاعل الجمعوي، حول طريقة تدبير ملف تنزيل اثفاقية 26 شتتبر 2014 الخاصة بتفويت ممتلكات المكتب الوطني للكهرباء بجهة الدارالبيضاء الى الشركة الفرنسية ليديك،وقد عنون تغريدته بنقطة نظام. وهي كتالي :
إن مطلب الجامعة الوطنية لعمال الطاقة هو مطلب شرعي و بصفتها الشريك الاجتماعي الوحيد في المكتب الوطني للكهرباء Onee المؤسسة الوطنية المغربية المحدثة بظهير شريف سنة 1963. و في إطار احترام الدستور الحالي و المؤسسات و الشركاء الاجتماعيين في اتخاذ القررات باحترام المقاربة التشاركية و التشاورية،فلايمكن اقصاء الجامعة الوطنية لعمال الطاقة من الحوار أو تجاهل مطلبه فيما يخص تفويت ممتلكات المكتب الوطني للكهرباء.
وجاء في معرض حديثه أن الفئة التي بنت بأكثافها و سواعدها هذه المؤسسة الوطنية التي حققت إلى يومنا هذا أرقاما يتباها بها المغرب و حسنت من صورته الدولية كمثال %99 من كهربة المناطقة القروية و النائية في وطننا الحبيب.
وإنتقد تغريدات المسؤولين التي تظهر بين الفينة و الاخرى بتفويت ممتلكات المكتب الوطني للكهرباء بجهة الدارالبيضاء يدخل في إطار تأهيل المدينة ولاعلاقة له  بالمخطط الوطني لتفكيك المكتب .
وقال بأن تفويت ممتلكات المكتب، إلى الشركة الفرنسية هو عبارة عن بداية الهجوم على ممتلكات المكتب الوطني للكهرباء وفرض لأمر الواقع وعدم احترام و تقدير المستخدم و العامل بهذه المؤسسة صاحبة الكلفة الاجتماعية للطاقة.
كما دعا الحكومة و المسؤولين المفوض لهم تنزيل اتفاقية 26 شتنبر 2014 وطنيا و جهويا ،احترام و تقدير العمال و المستخدمين باحترام مطالبهم التي وضعت على مائدة التفاوضات و دراسة و مناقشة ملف تفويت المكتب الوطني للكهرباء وطنيا و ليس محليا في لقاء يجتمع فيه جميع المتدخلين و الشركاء :ممثلو الحكومة « الداخلية والطاقة و المالية و الشغل… » والمكتب الوطني للكهرباء و ممثلو الجامعة الوطنية لعمال الطاقة. وأي اسلوب متبع غير هذا فلن يجد الى مثله.
واختتم تدوينته على الجميع التعلم و أخذ العبرة في القرارات التي نهجت مع الحركات المجتمعية.ولا نريد رؤية إعادة سيناريو الدكاترة المعطلين الذين تحركوا في ربوع المملكة من أجل قضيتهم. يقول الله تعالى في سورة الأنفال (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60). صوت المدفع لن يركع المؤمن بحقه. اللهم إني قد بلغت

http://maro24.com

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s