Cadeau 2016! #Bessaha Payons ensemble le prix de la mauvaise gestion du makhzen #Maroc زيادة في الماء والكهرباء

سيكون على المغاربة أداء فاتورة الكهرباء والماء الصالح للشرب والتطهير بأسعار أعلى مما كانوا يؤدونها، خلال السنة التي ودعناها، إذ ستدخل الزيادة ابتداء من الشهر الجاري، غير أنها لن تشمل كل الأسر، إذ ستظل الأسعار دون تغيير بالنسبة للتي لا يتجاوز استهلاكها 6 أمتار مكعبة بالنسبة إلى الماء الصالح للشرب، و100 كيلو واط، في ما يتعلق بالاستهلاك الشهري للكهرباء.
لكن التعريفة ستنتقل بالنسبة إلى الأسر، التي تستهلك ما بين 101 كيلو واط في الشهر و150، من 1.002 درهم إلى 1.037 درهم، بخصوص التعريفة التصاعدية، وسترتفع التعريفة على الأسر التي تستهلك ما بين 151 كيلو واط و200، من حوالي درهم إلى 1.03 درهم، وسترتفع التعريفة من 1.09درهم إلى 1.12، بالنسبة إلى الاستهلاك الذي يتراوح بين 201 كيلو واط و300، وتنتقل التعريفة على شطر الاستهلاك بين 301 و500، من 1.29 درهم إلى 1.33، في حين ستصل التعريفة بالنسبة إلى الأسر التي يتجاوز استهلاكها 500 كيلو واط في الشهر 1.5 درهم، عوض 1.4 التي كان معمولا بها في السنة الماضية.
وتجدر الإشارة إلى أن مراجعة أسعار الماء والكهرباء تم إقرارها، خلال 2014، على مراحل، ودخلت حيز التنفيذ، ابتداء من غشت من السنة ذاتها، وتمتد على مراحل تنتهي في أفق يناير من السنة المقبلة.
وأدى قرار الزيادة في فاتورة الأسعار إلى موجة من الاحتجاجات، كانت آخرها تلك التي شهدتها طنجة، التي أرغمت وزير الحكومة على الانتقال إلى المدينة صحبة وزير الداخلية من أجل دراسة الأسباب، وتبين أن جزءا من ارتفاع الفاتورة مرده إلى الزيادة التي أقرت في غشت من السنة الماضية، إضافة إلى مراجعة أشطر الاستهلاك وطريقة احتساب الفاتورة، التي لم تعد تصاعدية بالنسبة إلى كل الأشطر، إذ أصبحت تهم شطري الاستهلاك  الأقل من 100 كيلو واط والشطر المتراوح بين 101 و 150 كيلو واط.
وأوضح برونو كولارد الرئيس المدير العام لمجموعة « فيوليا » المغرب في حوار سابق مع « الصباح » أن الزيادة في الفواتير ترجــع إلى ارتفاع الاستهلاك بنسبة 11 في المائة، ما أدى إلى ارتفاع التكلفة، كما أن اعتماد تعريفة ومعايير جديدة لاحتساب الفاتورة في إطار الاتفاقية الإطار الموقعة بين الدولة والمكتب الوطنــي للكهرباء. وأكد أن الأسعار المطبقـــة من قبل شركات التدبير المفــوض لقطاع الماء والكهــرباء لا تتوفر على تعريفات خاصة بها، بل إن الأسعــــار المطبقــة حاليا، تستنـد إلى قــرار حكـومي في مختلف الجمـاعات المحلية بالمغرب.
ويــــــــــــــــــرتقب أن يعرف قـــــــرار الزيادة في أسعـــار الكهرباء موجة من الاحتجــــــاجات في مختلــــف المدن المغربية، بالنظر إلـــــــى أن الزيـــــادة ستكون معممة.
وهكذا يكون بنكيـــران دشــــــــن السنـــة الجــــديدة بزيــادات ستثقــــل ميزانيـــــة الأســـــر بتكاليف إضافية.

http://www.assabah.press.ma/?view=article&tmpl=component&layout=default&id=83899

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s