فرع الاتحاد المغربي للشغل بطنجة يصل مرحلة الاحتضار #Amendis # Maroc #UMT #Twittoma

Début de la fin du syndicat unique en gestion déléguée ?

المساء
العدد :2593 – 30/01/2015

يعيش الفرع المحلي للاتحاد المغربي للشغل تجاذبات خطيرة جعلته في حالة جمود كامل، خصوصا بعد انشقاق عدد من المكاتب النقابية والتحاقها بمكاتب نقابية منافسة، ودخول أعضاء النقابة في حالة متقدمة من صراعات متشنجة، انتهى بعضها بالضرب والجرح.
وانسحبت أخيرا من الاتحاد المغربي للشغل بطنجة مكاتب نقابية تابعة لـ»أ ب م» بالميناء المتوسطي، التي التحقت بنقابة «الاتحاد العام للشغالين بالمغرب»، كما انسحب المكتب النقابي لشركة «إم بي إس»، بالميناء المتوسطي، وانشق المكتب النقابي بفندق «المنزه»، الذي التحق أغلب أعضائه بنقابة الاتحاد الوطني للشغل، في الوقت الذي يعيش فيه المكتب النقابي بشركة «أمانديس» على وقع صراعات كثيرة تهدد بانشقاقه في أي وقت، خصوصا وأن هذه الشركة تضم أكثر من ألف عامل وإطار.
وكان عمال وأطر «أمانديس» أنشأوا هيأة نقابية بديلة بعدما بدا أن قيادة الاتحاد المغربي للشغل فضلت الصمت أمام هذا الصراع النقابي في طنجة الذي تحول إلى «حرب أهلية» داخل النقابة الواحدة.
ووفق مصادر مطلعة بنقابة الاتحاد المغربي للشغل، فإن قيادة النقابة على علم بالهزات الخطيرة التي تتعرض لها نقابتهم بطنجة، وهي ثاني أهم مدينة نقابية بعد الدار البيضاء، غير أن قياديي النقابة تركوا الحبل على الغارب رغم وصول الصراع إلى درجة خطيرة.
وكان اجتماع سابق للنقابة قد وصل إلى تبادل الضرب والجرح، مما اضطر إلى نقل أحد الجرحى إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط، في الوقت الذي قال الطرف الثاني إن «الجريح» تصنّع الإصابة من أجل توريط خصومه النقابيين في مشاكل قانونية.
وينحو أعضاء النقابة باللائمة على الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل بطنجة، محمد الخياط، الذي وصفوه بأنه أدخل النقابة في نفق مظلم على مدى أزيد من سنة، وأمينة الروشاتي، التي يصفونها بأنها المرأة الحديدية التي ساهمت في إيصال النقابة إلى هذا الوضع الذي يوصف بـ»الميؤوس منه».
وكانت نقابة الاتحاد المغربي للشغل وقفت عاجزة أمام عمليات طرد مكثفة لعشرات الأطر والعمال من فندق «المنزه»، حيث تم طرد أزيد من ثلاثين إطارا وعاملا من الفندق في ظرف بضعة أسابيع، فيما تم طرد حوالي 12 عاملا إضافيا في الأيام الماضية، وهو ما يرفع عدد المطرودين إلى حوالي خمسين شخصا، في وقت لم تصدر النقابة أي رد فعل حول ذلك، بل إن هناك اتهامات مباشرة لقياديين بارزين في الاتحاد المغربي للشغل من الدار البيضاء، الذين يتم اتهامهم بمحاباة إدارة فندق «المنزه»، مقابل خدمات متبادلة.
وتقول مصادر من فرع طنجة للاتحاد المغربي للشغل إن المكتب الحالي لم يصادق بعد على القانون الداخلي رغم مرور سنة كاملة على إنشاء المكتب الجديد، كما أن هناك اجتماعات متواصلة للفرع تتعلق كلها بـ»تنظيم» المكتب، وهي اجتماعات تجري من دون نصاب، في غياب أية اجتماعات للفرع مع الجهات المسؤولة في المدينة.
وتضيف هذه المصادر أن قيادة الاتحاد المغربي للشغل على دراية كاملة بكل تفاصيل معاناة فرعها في طنجة، غير أنها تركت الحبل على الغارب، وهو ما سيؤدي حتما إلى تفكك النقابة وتوزيع أطرافها على عدد من النقابات المنافسة، وهو ما حدث فعلا.

http://www.almassae.press.ma/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%A1/%D9%81%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%B4%D8%BA%D9%84-%D8%A8%D8%B7%D9%86%D8%AC%D8%A9-%D9%8A%D8%B5%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D8%B1

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s