Lydec jette un petit amuse-geule à Sajid! 1/10 de ce qui doit être payé! #Maroc #Twittoma ليدك » تخضع لتهديد ساجد وتدفع 156 مليون درهم

Lydec doit au fisc plus de 800 Millions de DH

Lydec doit à la ville de Casablanca plus de 540 Millions de DH

Soit un Total de 1340 Millions de Dirhams

C’est quoi 150 millions de DH que Lydec va rembourser sous conditions par rapport à ce total ?

C’est 1/10 !!! Lydec rembourse le 1 dixième seulement et sous réserves! on appelle ca des amuse-gueule, ou miettes pour ceux qui préfèrent!

30/12/2014-Le360 على الساعة | 14:00

سفير ساجد

العمدة ساجد إلى جانب الوالي خالد سفير

© حقوق النشر : براهيم توكار – Le360

لم تمر بضع أيام على تهديد عمدة الدارالبيضاء محمد ساجد لشركة « ليدك » بمقاضتها أمام المحاكم بسبب تماطلها في سداد ما بذمتها لمجلس المدينة، والبالغ 54 مليار سنتيم، حتى خضعت الشركة للتهديد، حيث اتفق الطرفان أن تسدد « ليدك » أول دفعة مقدارها مليارا و600 مليون سنتيم.

وعلم موقع Le360 أن اجتماعا عقد يوم أمس بين عمدة مدينة الدارالبيضاء محمد ساجد ووممثلين عن شركة « لديك » ومدراء من الشركة الأم « Suez Environnement‏ » واتفقوا على أن تدفع « ليدك » دفعة أولية، من متأخراتها المالية المستحقة لمجلس المدينة.وحسب مصادر مقربة من الملف، فإن الطرفين اتفقا على الشروع في حل ما تضمنته نتائج تقرير الافتحاص لعقد التدبير المفوض مع هذه الشركة الفرنسية. المصدر ذاته قال إن هذه الأخيرة ستدفع ما قيمته 156 مليون درهم، عن الفترة الممتدة من 1997 إلى 2006 خلال تدبيرها المفوض لقطاعي الماء والكهرباء والتطهير بالعاصمة الاقتصادية.وتلتزم « ليدك » بدفع هذا المبلغ قبل متم العام الجاري، إذ ستقدم بداية مبلغ 90 مليون درهم كضمان على الأداء، على أن تتحدد خبرة للجنة مختلطة بين الطرفين المبلغ المتبقي.

المصادر نفسها أضافت أن هذه اللجنة المختلطة ستقوم باختيار خبير، عليه أن يسلم خلاصاته قبل 30 أبريل من 2015.

وزادت المصادر ذاتها أن « الخبير سيجري اختياره باتفاق مشترك بين السلطات الوصية والسلطات المفوضة والشركة المفوض لها، وأن تمويل هذه الخبرة سيكون مناصفة بين الطرفين، على أن يلتزم الطرفان بنتائج هذه الخبرة دون اللجوء إلى الاستئناف ».

ويشرح المصدر ذاته أنه إذا أقرت الخبرة بأن مبلغ المستحق دفعه من طرف « ليدك » يفوق 90 مليون درهم، فإن الشركة يتقوم بدفع الباقي، لكن إذا كان العكس على مجلس المدينة أن يرد الفرق، مع احتساب الضرائب الناجمة عن سلطة التفويض.

وفسرت المصادر ذاتها أن مبلغ 75 مليون درهم المتبقى من هاته الدفعة الأولى، سيكون موضع تفاوض بين الطرفين، خاصة وأن العمدة ساجد يهدف إلى توقيع اتفاق تفاهم مع « ليدك » يقضي بتكملة دفعها لمبلغ ثاني وشطر ثان يقدر بـ55 مليون درهم.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s