Plus de 1000 enfants assassinés au Yémen par le Maroc et la coalition saoudienne de mercenaires de guerre

Honte au régime marocain qui assassine et agresse un peuple frère!

Qui êtes vous pour parler de réinstaurer la légitimité au Yémen?

Vos régimes sanguinaires sont t’ils légitimes ou démocratiques? et qui pilote votre coalition de clowns? des saoudiens serviteurs du sionisme et serpillières des états unis pour quel objectif ?

Le régime marocain a du sang yemenite  sur ses mains! Le peuple marocain se désolidarise de ces choix idiots et irresponsables!

Comme partout ou il y’a gestion déléguée! سكان طنجة لايشربون ماء أمانديس ويشترون المياه المعدنية

والأخطر من ذلك أن ماء الحنفية، أرسل الكثير منهم إلى المستشفى بعد تعرضهم لإنتفاخ على مستوى المكعاء، أو لحالة تسمم.
ووصف العديد من المواطنين، في تصريحات متطابقة للجريدة أن مذاق المياه التي يستعلمونها من الحنفيات والصنابر، بانه « غير طبيعي »، مبرزين أنهم لاحظوا أن الماء صار ذا مذاق غريب، فيما أشار البعض الآخر في عدد من المناطق إلى تغير لون هذه المادة إلى اللون الأبيض.
وأثار هذا المعطى علامات استفهام كبيرة حول الأسباب الكامنة وراء هذا التغير، وذهب بعضهم إلى حد التشكيك في إمكانية تلوثه بمياه تطهير السائل، هذا الأمر دفع بالعديد من المواطنين إلى الإحجام عن شرب المياه المنبعثة من الحنفيات والاستعانة بالمياه المعدنية لأغراض الشرب، خوفا من أن يكون لهذا التغير في لون المياه تأثير على صحتهم وسلامتهم.
وتجدر الإشارة، إلى سد 9 أبريل المعروف أيضا بسد « الحاشف »، يعتبر المزود الرئيسي لمادة الماء على مستوى الجماعات التابعة لعمالة إقليم طنجة أصيلة، التي تضم عشر جماعات حضرية وقروية.

http://sahafatchamal.com/news.php?extend.1415.9

«أمانديس» تلجأ لتوزيع المستخدمين الرافضين دخول البناية «المهددة بالانهيار» على مكاتبها الرئيسية

amendis

طنجة: محمد أبطاش

لجأت الشركة الفرنسية «أمانديس»، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بمدينة طنجة، خلال اليومين الماضيين، لتوزيع المستخدمين الغاضبين والرافضين دخول ما بات يعرف بـ«البناية المهددة بالانهيار».

واستنادا إلى بعض المعلومات المتوفرة، فإن الشركة قررت رسميا تنقيل المستخدمين الغاضبين إلى بعض المكاتب بمقرها الرئيسي الذي يقع على بعد أمتار من البناية موضوع الجدل، وأعلنت إثر ذلك حالة استنفار، حيث جرى لأول مرة استغلال المساحات داخل فضاء إدارة الشركة المكونة من سبعة طوابق، فيما لم يسجل، إلى حدود اللحظة وفق المصادر، فتح أي تحقيق للوقوف على المتورطين في هذا الملف، بالرغم من أن التقارير التي وضعت فوق مكاتب المديرين ظلت لأشهر دون أن تتم إثارتها، خصوصا وأن المستخدمين كانوا يشتغلون وسط هذه البناية التي قالوا إنها تشكل خطرا على حياتهم، وكما أشار إلى ذلك بلاغ سابق أصدرته «أمانديس» خلال الأسبوعين الماضيين، يؤكد ما نشرته «الأخبار» حول هذا الموضوع.

وفي سياق متصل، يسود جو من التذمر والامتعاض بعض الدوائر الوصية داخل الشركة، بسبب إحجام السلطات المحلية والمنتخبة على فتح تحقيق للكشف عن المتلاعبين بهذه الصفقات، علما أن معلومات جديدة توضح أن الأشغال جرت خارج المساطر المنظمة للصفقات العمومية، إذ لم يتم الإعلان عن هذه الصفقة، ما أدى إلى إسنادها لشركة مقربة من بعض المديرين، وسبق أن فازت بأشغال أخرى لبناء وتشييد منازل لهؤلاء المسؤولين، تشدد المصادر.

«أمانديس» تلجأ لتوزيع المستخدمين الرافضين دخول البناية «المهددة بالانهيار» على مكاتبها الرئيسية

Gestion déléguée: Un monde similaire à celui des #Narcos ! #Opacité #Corruption #Conflit_Interets

‘Yo soy Pablo Emilio Escobar Gaviria’ – ‘Plata.. o plomo?’

La Voix du Nord 17 septembre : HERSIN-COUPIGNY (secteur Arras) Contre les impayés, Veolia veut transformer les bons payeurs en doubles payeurs

On connaissait le principe « pollueur payeur ». Face aux impayés, Veolia veut imposer le « payeur payeur »

Jeudi au conseil municipal, les élus hersinois ont longuement débattu du projet de Veolia pour pallier les impayés de factures d’eau. La ville refuse le principe d’une augmentation du prix de l’abonnement et demande à l’opérateur de revoir sa copie.

Lire la suite Gestion déléguée: Un monde similaire à celui des #Narcos ! #Opacité #Corruption #Conflit_Interets

تسريبات تفضح اختفاء مليار ونصف من « أمانديس »

سرب الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي للعدالة والتنمية، عددا من الوثائق تتهم جمعية الأعمال الاجتماعية لشركة « أمانديس » المكلفة بتسيير قطاعى الكهرباء والماء الصالح للشرب بمدن الشمال، بتدبير مبالغ مالية ضخمة كانت مخصصة لبناء مسبح بقيمة إجمالية تصل إلى مليار ونصف المليار.

وأوضحت جريدة « الصباح »، التي أوردت الخبر في عددها ليوم غد الأربعاء، أن المكتب النقابي لعمال ومستخدمي شركة أمانديس بطنجة، المنضوي تحت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مازال يوزع ملفات تتضمن نسخة من شهادة خبرة صادرة عن المختبر العمومي للتجارب والدراسات وتقريرا أنجزته لجنة دراسة المشاريع الكبرى بالجماعة الحضرية، ونسخة من تصميم مشروع المسبح، مقدما ذلك بمثابة دليل قاطع على الاختلالات التي شابت تشييد هذا المرفق، الذي من المفروض أن يستفيد منه العمال والمستخدمون وأسرهم.

وتعود قصة المسبح المغطى، حسب رواية مسؤولين في النقابة لجريدة « الصباح »، إلى 2011، عندما أنجزت مؤسسة الأعمال الاجتماعية لشركة « امانديس » طنجة، دراسة لدى المختبر العمومي للتجارب والدراسات، من أجل بناء مرفق ترفيهي عبارة عن مسبح لفائدة مستخدمي وعمال الشركة الفرنسية كلف إعدادها 46 الف و200 درهم فوق وعاء عقاري بحي عين حياني، حسب ما هو مسجل في وثيقة شهادة الملكية لدى مصلحة المحافظة العقارية بطنجة.

وقال المسؤولون النقابيون إن مؤسسة الأعمال الاجتماعية لشركة « امانديس » أعلنت عن صفقة عمومية لتشييد المسبح، وتم توقيع عقد الإيجار مع إحدی مقاولات البناء بصفقة مالية ناهزت 1.5 مليار سنتيم، كما تم تحرير محضر إنجاز المشروع من لدن الجهات المختصة، ممثلة مصالح الجماعة الحضرية وعمالة طنجة والوكالة الحضرية. لكن بعد مرور خمس سنوات علی ذلك التاريخ لم يظهر أي أثر لهذا المرفق الذي سيستفيد منه أبناء مستخدمي وعمال الشركة الفرنسية « امانديس ».

ويأتي تسريب هذه الوثائق، حسب الجريدة نفسها، في إطار شد الحبل بين النقابة التابعة لحزب العدالة والتنمية الأقل تمثيلية في المؤسسة، وبين جمعية الأعمال الاجتماعية، إذ سبق للمكتب النقابي لعمال ومستخدمي شركة أمانديس طنجة، أن بعث عددا من الطلبات إلى مندوب الجمعية قصد موافاته بوثائق وبيانات تهم التدبير المالي والأدبي للجمعية خلال تسع سنوات الماضية، وقال الكتب النقابي ان جمیع مراسلاته ظلت حبرا علی ورق ولم يتفاعل معها مسئولو جمعية الأعمال الاجتماعية، ما اعتبره إهانة له وتبخيسا للعمل النقابي ومهامه في حماية حقوق العمال وصيانة مكتسباتهم.

وهدد المكتب النقابي، في آخر بلاغ له، بالتوجه الی القضاء واستصدار حکم قضائي بتسليم التقريرين الأدبي والمالي المتعلقين بالفترة ما بين 2006 و2015، وهي الفترة التي تم فيها التوقيع على مجموعة من المشاريع ذات النفع لفائدة منخرطى جمعية الأعمال الاجتماعية وعائلاتهم،

منها المسبح المغطى، موضوع « الفضيحة » الجديدةض

حفيظ الصادق

.

تفاصيل اختفاء مليار ونصف من شركة « امانديس »

طنجة 24 -السعيد قدري

بعد أسابيع هدد خلالها المكتب النقابي بالشركة الفرنسية امانديس المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بمدينة البوغاز طنجة وبمدن أخرى ، لوح بلاغ له، بالتوجه إلي القضاء و استصدار حکم قضائي بتسليم التقريرين الأدبي والمالي المتعلقين بالفترة ما بين 2006 و2015، وهي الفترة التي تم فيها التوقيع على مجموعة من المشاريع ذات النفع لفائدة منخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية وعائلاتهم.

وعاد المكتب من جديد الى كشف فضيحة من العيار الثقيل وهي الفضيحة التي تكشف بالملموس مدى تورط الشركة الفرنسية في اختفاء مبالغ مالية كبرى منذ سنوات بطريقة غير قانونية .

الفضيحة الجديدة تتعلق بوثائق سربها الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الذراع النقابي للعدالة والتنمية، تتهم من خلالها جمعية الأعمال الاجتماعية لشركة »امانديس » ، بتدبير مبالغ مالية ضخمة كانت مخصصة لبناء مسبح بقيمة إجمالية تصل إلى مليار ونصف المليار .

المكتب النقابي لعمال ومستخدمي شركة أمانديس، طنجة، المنضوي تحت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوزع ملفات تتضمن نسخة من تصميم مشروع المسبح، وأخرى تهم شهادة خبرة صادرة عن المختبر العمومي للتجارب والدراسات ، بالاضافة إلى تقرير أنجزته لجنة دراسة المشاريع الكبرى بالجماعة الحضرية، وتعد الوثائق حسب المعطيات التي حصلت عليها جريدة طنجة 24 الالكترونية دليل قاطع على الاختلالات التي شابت تشييد هذا المرفق، الذي من القروض أن يستفيد منه العمال.

فضيحة المسبح المغطى، حسب رواية مسئولين في النقابة، تعود لسنة 2011 عندما أنجزت مؤسسة الأعمال الاجتماعية لشركة « امانديس »، دراسة لدى المختبر العمومي للتجارب والدراسات، من أجل بناء مرفق ترفيهي عبارة عن مسبح لفائدة مستخدمي وعمال الشركة الفرنسية كلف إعدادها 46 الف و200 درهم فوق الوعاء العقاري رقم 06/33453 الكائن بحي عين حياني ، حسب ما هو مسجل في وثيقة شهادة الملكية لدى مصلحة المحافظة العقارية بطنجة .

وفي ذلك الوقت كشفت مصادر الى ان شركة امانديس أعلنت عن صفقة عمومية لتشييد المسيح، وتم توقيع عقد الإيجار مع احدی مقاولات البناء بصفقة مالية ناهزت 1.5 مليار سنتيم، كما تم تحرير محضر إنجاز المشروع من لدن الجهات المختصة، ممثلة مصالح الجماعة الحضرية وعمالة طنجة والوكالة الحضرية، غير انه و بعد مرور خمس سنوات علی ذلك التاريخ لم يظهر أي أثر لهذا المرفق.

تبقى الإشارة الى أن المكتب النقابي لعمال ومستخدمي شركة أمانديس، سبق ان راسل وقدم طلبات إلى مندوب الجمعية قصد موافاته بوثائق

وبيانات تهم التدبير المالي والأدبي للجمعية خلال تسع سنوات الماضية.

http://www.tanja24.com/m/news21011.html

« أمانديس » فوق « صفيح ساخن » بعد اختفاء مليار ونصف .. و هذه التفاصيل

أخبارنا المغربية 

تعيش شركة أمانديس المكلفة بتدبير الماء و الكهرباء بمنطقة الشمال ، على صفيح ساخن، بعد تسريب وثائق تتهم جمعية الأعمال الاجتماعية للشركة الفرنسية، بتدبير مبالغ مالية ضخمة كانت مخصصة لبناء مسبح بقيمة مالية إجمالية تصل إلى مليار ونصف المليار، وهي الوثائق التي لم تكن متاحة للجميع قبل الانتخابات الجماعية لشتنبر الماضي.

و أشارت يومية الصباح في عددها الصادر غدا، أن  الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي للعدالة والتنمية، هو من يقف وراء هذا التسريب، حيث ما زال المكتب النقابي لعمال ومستخدمي الشركة  يوزع ملفات تتضمن نسخة من شهادة خبرة صادرة عن المختبر العمومي للتجارب والدراسات، وتقريرا أنجزته لجنة دراسة المشاريع الكبرى بالجماعة الحضرية ونسخة من تصميم مشروع المسبح، مقدما ذلك بمثابة دليل قاطع على الاختلالات التي شابت تشييد هذا المرفق، الذي من المفروض أن يستفيد منه المستخدمون والعمال وأسرهم.

المزيد: http://www.akhbarona.com/economy/182184.html#ixzz4KpqpQYqm

Les courtisans …. un métier difficile ! -34% de résultat net !

C’est un métier difficile
Que celui des courtisans,
Et tel, qui s’y croit habile,
Souvent se fourre dedans.
Il faut, Il faut, s’il veut arriver,
Qu’un bon courtisan s’incline,
Qu’il s’incline,
Qu’il s’incline,
Et qu’il courbe son échine, son échine, son échine
Autant qu’il la peut courber.

Autant qu’il la peut courber.

Quoi que notre maître dise,
On doit se pâmer d’abord ;
Et, si c’est une bêtise,
On ne rit plus, on se tord !
Il faut, s’il veut arriver,
Qu’un bon courtisan s’incline,
Qu’il s’incline,
Qu’il s’incline,
Et qu’il courbe son échine, son échine,son échine,
Autant qu’il la peut courber.

LYDEC: DES RÉSULTATS SEMESTRIELS EN NET RETRAIT

Lydec a publié des résultats semestriels en net repli, en comparaison avec le premier semestre 2015. En dépit de la hausse de 2,5% du chiffre d’affaires à 3.344 millions de dirhams, le résultat net enregistre une baisse de 34% à 88 millions de dirhams.

Le premier semestre 2016 aura été quelque peu atone pour la Lydec. Le délégataire de la distribution d’eau, d’électricité et des services  d’assainissement à Casablanca enregistre, à fin juin 2016, des résultats opérationnels et financiers en net retrait par rapport à fin juin 2015.

Les résultats semestriels font apparaître un chiffre d’affaires en progression de 2,5% à 3.344 millions de dirhams, tiré par une hausse de 0,8% des volumes de ventes d’eau aux particuliers, et un accroissement de 0,9% des volumes de ventes d’électricité, portée essentiellement par la consommation des clients «Moyenne tension», selon le communiqué financier.

En revanche, le résultat opérationnel s’affiche en forte baisse de 22% à 176 millions de dirhams. Cette baisse s’explique, d’après le communiqué, par la non récurrence de la reprise de provision constatée en 2015, ainsi qu’à l’amortissement du Système anti-pollution Est mis en service en mai 2015.
Au final, le résultat net semestriel ressort en baisse de 34% à 88 millions de dirhams, impacté aussi par le mauvais résultat financier.

Sur le marché boursier, le titre Lydec  réussit une tenue correcte, avec une performance de près de 18% depuis le début de cette année. L’action se négocie à plus de 501 DH. Le titre a touché un sommet à 540 début août contre 461 DH en mars.

Représentant une capitalisation de 4 milliards de dirhams, Lydec brasse un chiffre d’affaires de 6,9 milliards (en 2015), mais ses bénéfices s’affichent en léger retrait ces deux derniers exercices (277 millions de dirhams en 2015 au lieu de 282,8 millions en 2014 et 295,8 millions en 2013).Pour cette année 2016, le top management prévoit un résultat net stable ou en léger repli par rapport à 2015.

http://fr.le360.ma/economie/lydec-des-resultats-semestriels-en-net-retrait-87413

أسلاكٌ كهربائيّة تتربّص بساكنة طنجة .. ومحامٍ: القضاءُ هو الفيْصَل #Sécurité

في لعبة « الروليت الروسية » المُميتة يضع لاعبان رصاصة واحدة في الخزّان الأسطوانيّ للمسدّس ثمّ يقومان بإدارته أكثر من مرة قبل أن يتبادلا الضغط على الزناد، والأسوأ حظا هو من تكون من نصيبه الرصاصة التي تنطلق مباشرة نحو جمجمته، معلنة موته واستمرار غريمه في الحياة.

على بُعد آلاف كيلومتر من تراب جمهورية روسيا الاتحاديّة، وفي مدينة طنجة بالضبط، تختلف قليلا قواعد اللعبة: اللاّعبون متعدّدون، والخاسر دائما واحدٌ في النهاية .. هو المواطن، ولا أحد غيره.

في جلّ شوارع طنجة، تتربّصُ بالمارّة أسلاك عارية تطلّ من أعمدة الإنارة أو مولدات الكهرباء. أسلاك بقوة تيّارٍ قادرةٍ على القتل فورا، ويمكن أن تصيب أيّ شخص في أية لحظة.

لا توجد هذه الأسلاك في الأحياء الشعبية أو الهامشية فقط؛ بل حتى في الشوارع الرئيسية؛ بما فيها شارع محمد الخامس أو « البوليبار »، قلب المدينة النابض.

يقول « ش.أ »، تقني في الكهرباء، شارحا خطورة الوضع: « قوّة التيار تصل، في هذه الأسلاك، إلى 380 فولت. وطبعا، هي قوّة مميتة على الفور. يكفي أن نعلم أنّ 220 فولت فقط، والتي توجد عموما في البيوت، قتلت أكثر من شخص ».

ويضيف المتحدث، في تصريحٍ لهسبريس، أن « تيار الكهرباء لا يمرّ بأعمدة الإنارة إلا ليلا عندما تتم إضاءتها، بينما المولدات التابعة لشركة أمانديس يمرّ بها التيار على مدار الساعة ».

ويستطرد التقني الكهربائي قائلا: « كم من مرة توقفت شخصيا لأعيد بعض الأغطية إلى مكانها، حفظا للأرواح التي يمكن أن تزهق بسبب هذا الإهمال ».

وفعلا، يبدو أن عددا من المولدات والأعمدة جرت تغطية أسلاكها بطرق بدائية انبرى لها متطوّعون وناشطون في محاولةٍ لحماية ضحايا مفترضين، لا يريدون من وراء ذلك جزاءً ولا شكورا، ولا يعرف أحدٌ متى فعلوا ذلك ولا كيف فعلوه.

وبالرغم من هذا الوضع الخطير الذي يتهدّد حياة آلاف المواطنين، وبالرغم من الشكاوي الشفهية التي تصدر عن العديدين؛ فإن التصرف الأمثل في حالات كهذه ما زال غائبا وسط جهلٍ قانوني كبير لدى المواطن عموما.

Lire la suite أسلاكٌ كهربائيّة تتربّص بساكنة طنجة .. ومحامٍ: القضاءُ هو الفيْصَل #Sécurité

دناءة “أمانديس” بلا حدود: الشركة الاستعمارية تقطع الماء عن أحياء كثيرة بطنجة طوال يوم العيد

am
 طنجة أنتر  –  14 سبتمبر 2016 ( 12:19 )
طنجة أنتر:

حدث ما تخوف منه الجميع، وقامت شركة “أمانديس” الفرنسة الاستعمارية، بقطع إمدادات الماء عن عدة أحياء بطنجة صباح منذ الساعات الأولى لعيد الأضحى.

وتعرضت عدة أحياة بمقاطعتي السواني وبني مكادة إلى قطع الماء عنها صباح وطوال يوم العيد، من دون أي إشعار مسبق بذلك، مع أن لا شيء يبرر ذلك حتى لو تم عن طريق الإشعار.

واضطر الآلاف من السكان إلى البحث عن مياه في أي مكان من أجل تنفيذ شعيرة العيد، حيث بحثوا عن المياه بكل الطرق الممكنة، بينما كانت ألسنتهم تلهج بالدعاء ضد مسؤولي شركة “أمانديس” المتصهينة.

والغريب أن عددا من سكان طنجة اضطروا لشراء كميات كبيرة من المياه المعدنية من أجل الاستعانة بها على ذبح الأضاحي، مع أن الكثير من المتاجر كانت مغلقة صباح العيد واضطر السكان إلى طرق أبواب أصحاب هذه المتاجر.

هذا التصرف المخزي لشركة “أمانديس” لا يمكن فهمه إلا في إطار عملية انتقام وحشية لهذه الشركة الاستعمارية من سكان طنجة، الذين كانوا قد طالبوا بقوة برحيلها من المدينة خلال مظاهرات عارمة لم تؤت أكلها كما كان مفترضا.

وكان موقع “طنجة أنتر” حذر بضعة أيام قبل العيد من قيام هذه الشركة بالانتقام من سكان طنجة، وهو ما استبعده الكثيرون، غير أن التخوف حصل. وفيما يلي المقال الذي نشره موقع “طنجة أنتر” قبل العيد، والذي يحذر من قطع المياه عن سكان طنجة يوم نحر الأضحية:

هل تقطع “أمانديس” الماء والكهرباء عن الطنجاويين خلال عيد الأضحى؟

يسود تخوف في طنجة من قيام الشركة الاستعمارية “أمانديس” بقطع إمدادات الماء والكهرباء عن سكان المدينة خلال أيام عيد الأضحى، بدعوى التأخر في أداء الفواتير.

ويأتي هذا التخوف بسبب دأب “أمانديس” على نهج هذا السلوك العنصري الاستعماري ضد السكان خلال السنوات السابقة، حيث تعمد إلى قطع الماء والكهرباء عن سكان المدينة قبل وخلال العيد، في حالة انتقامية مريضة ضد سكان المدينة.

وسبق لأمانديس أن ارتكبت جرائم حقيقية في حق السكان بسبب قطع الماء والكهرباء عن كثير من المنازل في أوج أيام العيد بدعوى التأخر في أداء الفواتير، وهو ما حول أيام عيد الأضحى إلى كابوس حقيقي.

ويتخوف سكان المدينة من تكرار الشركة الاستعمارية لهذا السلوك العنصري خلال العيد المقبل، خصوصا بعد الاحتجاجات العارمة التي خاضها سكان طنجة ضد “أمانديس”، وهي الاحتجاجات التي أدت إلى نتائج نسبية ومحدودة في الزمن، حيث سرعان ما عادت “أمانديس” إلى نهج سلوكاتها العنصرية السابقة.

A la poubelle de l’histoire l’atlanto-sionisme et ses misérables tentacules! #WW3

Bon naufrage! ;) 

_n

Dans un système aussi pourri, gardons la flamme de la rébellion allumée en nous! ne les laissez pas soumettre ce que vous avez de plus précieux en vous même, votre intégrité et foi en la justice divine qui arrivera au bon moment!

Ne rentrez pas dans leur moule débordant de saletés! le monde marche à l’envers et à l’observer on comprend qu’il éclate en morceaux!

Ce système oppresseur et hautement propagandiste agonise et ses convulsions vont s’accélérer jusqu’à la libération!

 

Merci la gestion déléguée! صبيحة يوم العيد: انقطاع الماء على احياء بطنجة ومواطنون يحتجون على امانديس

Mais shhuuuuttttt ! ils nous amènent l’expertise et l’excellence opérationnelle semblerait t’il ! on est pas assez instruits pour le voir et le comprendre! ahhhh! mais quelle mauvaise foi ces tangerois! 

عبر مواطنون من مدينة طنجة لانباء اليوم عن غضبهم من قطع الماء عن المنازل صبيحة يوم عيد الاضحى حيث الاستعمال المضاعف للماء، كما استنكروا “تقاعس” شركة امانديس في يوم بهجة وفرح عن الاسراع بحل المشكل، معتبرين ذلك “سابوطاج” للعيد من طرف الشركة، دون اشعارهم بانقطاع الماء.

وقد طالب غاضبون في بعض الاحياء بمحاسبة المسؤولين عن الشركة الذين لم “يحترموا خصوصية هذا اليوم المبارك” ولم يحترموا مشاعر المغاربة الذين يحتاجون للماء بكثرة في هذا اليوم  من اجل النظافة و التخلص من النفايات.

للتذكير فهذه ليست المرة الاولى التي عانى فيها سكان مدينة طنجة وبعض مدن الشمال من انقطاع الماء خلال يوم عيد الاضحى. فقد تكرر الامر في السنوات الاخيرة

http://www.anbaelyoum.com/%D8%B5%D8%A8%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A1/

اختفاء مليار ونصف يضع مسؤولين في شركة “أمانديس” طنجة في قفص الاتهام #Amendis #UMT

أعلن المكتب النقابي لعمال ومستخدمي شركة “أمانديس” طنجة، المنضوي تحت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عزمه التوجه للقضاء من أجل الحصول على نسخ من التقريرين الأدبي والمالي لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للشركة المفوضة بتدبير قطاع الماء والكهرباء، وذلك بعد “استنفاذ كل السبل الودية مع مسؤوليها في الحصول على نسخ من التقارير المذكورة دون جدوى”، حسب كاتب عام النقابة.

وأوضح عادل فزي، الكاتب العام لنقابة عمال ومستخدمي شركة “أمانديس”، أن قرار المكتب النقابي الذي يتولى مسؤوليته بالتوجه للقضاء، يأتي بعد تجاهل مستمر من طرف جمعية الأعمال الاجتماعية، على مراسلات المكتب بهذا الخصوص، مشيرا إلى “أنه بعد مرور أزيد من شهرين على تاريخ إيداع طلب مكتوب لدى مندوب جمعية الأعمال الاجتماعية لأمانديس، قرر الدخول في خطوة تصعيدية”.

وأضاف أن التقريرين الأدبي والمالي، يتعلقان بالفترة ما بين سنة 2006 إلى 2015، وهي الفترة التي تم فيها التوقيع على مجوعة من المشاريع ذات النفع لفائدة منخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية وعائلاتهم، إلا أنها “ظلت حبرا على ورق رغم الميزانية الكبيرة المرصودة لإنجازها، مثل مسبح مغطى أعلن عن تشييده سنة 2011، قبل أن تحوم الشكوك مؤخرا حوله بعد تأخر الشروع في بناءه”.

وتعود قصة المسبح المغطى حسب رواية المسؤول النقابي، إلى سنة 2011 عندما أنجزت مؤسسة الأعمال الاجتماعية لشركة “أمانديس” طنجة، دراسة لدى المختبر العمومي للتجارب والدراسات، من أجل بناء مرفق ترفيهي عبارة عن مسبح لفائدة مستخدمي وعمال الشركة الفرنسية، كلف إعدادها 46 ألف و200 درهم، فوق الوعاء العقاري رقم 06/33453 الكائن بحي عين الحياني، حسب ما هو مسجل في وثيقة شهادة الملكية، لدى مصلحة المحافظة العقارية بطنجة، يتوفر الموقع على نسخة منها.

وتابع المصدر نفسه، أن مؤسسة الأعمال الاجتماعية لأمانديس، أعلنت عن صفقة عمومية لتشييد المسبح، وتم توقيع عقد الإنجاز مع إحدى مقاولات البناء بصفقة مالية ناهزت 1.5 مليار سنتيم، كما تم تحرير محضر إنجاز المشروع من لدن الجهات المختصة، ممثلة مصالح الجماعة الحضرية وعمالة طنجة والوكالة الحضرية، لكن بعد مرور خمس سنوات على ذلك التاريخ لم يظهر أي أثر لهذا المرفق الذي سيتفيد منه أبناء مستخمي وعمال الشركة الفرنسية “أمانديس”.

اختفاء مليار ونصف يضع مسؤولين في شركة “أمانديس” طنجة في قفص الاتهام

Grève de faim de 48h d’un militant 20 février contre #Lydec #Suez #COP22

صور من الشكل النضالي الذي جسده المناضل العشريني حمزة عيطاوي أمام الشركة الإستعمارية ليدك في يومه الأول من إضرابه عن الطعام واعتصامه أمام الشركة

Autres cas qui démontrent la colère populaire

source:

التنسيقية الميدانية لمناهضة غلاء الماء والكهرباء

“ليديك” تحرق جيوب المواطنين بزيادات صاروخية #Lydec

توصل مجموعة من المواطنين بالدار البيضاء، خلال الأيام الأخيرة، بفواتير ملتهبة للماء والكهرباء، تعدت بشكل صاروخي المبلغ الذي اعتادوا على أدائه شهريا، وأكدد عدد من سكان المدينة والمناطق التي تشرف عليها شركة « ليديك » التي تتكلف بمهام التدبير المفوض لقطاع الماء والكهرباء على أن الفواتير التي توصلوا بها، خلال شهر غشت، فاقت كل التصورات ووصف بعضهم هذه الفواتير بالخيالية.

وأوردت يومية « الأخبار » في عدد الأربعاء(7شتنبر)، أن مصدر أكد لها أنه لا يمكن بأي حال قبول هذه الفواتير التي تكون دائما ملتهبة، خلال شهر غشت من كل سنة، بمبررات مختلفة، وأضاف أن المواطنين الذين توصلوا بفواتير شهر غشت لهذه السنة أصيبوا بصدمة، حيث إنها فاقت كل التوقات.

http://badil.info/94365-2/

Santé et sécurité au travail: 2 agents Lydec gravement brûles! un label #vigeo ou #RSE ?

عاجل : إصابة عاملين بشركة ليديك بحروق خطيرة بمركز للتحويل بعين حرودة

أفلت عاملين بقطاع الكهرباء التابع لشركة ليديك ، من الموت بأعجوبة ، بعد أن أصيبا بحروق خطيرة بمركز التحويل التابع للشركة والموجودة بعين حرودة نواحي الدار البيضاء 
وكان العاملين يقومان ، أمس السبت ،بتحويل  أسلاك كهربائية عالية التوتر ، تفوق 20 ألف فولت، عندما حصل تماس كهربائي أصيب على إثره العاملين بحروق من الدرجة الثالثة نقل على إثرها إلى إحدى مصحات العاصمة الاقتصادية.
الحادث خلق حالة استنفار قصوى داخل شركة ليديك  حيث حل  بعين المكان جميع المسؤولين
الكبار بالشركة

Ils font du social et de la RSE? Regardons … #COP22 #Lydec #INDH #INMAE #Ecologie #Casablanca

On ne cesse de répéter que le Whitewashing et le Greenwashing et les labels de pacotille ne changent rien à la réalité concrète amère que subit le maroc du fait d’une privatisation corrompue, sauvage et prédatrice de secteurs stratégiques! 

Voilà un terreau de maladies et d’épidémies et voila le vrai maroc qu’ils ne vont pas vous montrer à la cop22 ! Voici le maroc réel que subit le peuple!  

Quand c’est pourri, c’est pourri … le maquillage n y change strictement rien ! 

Des marches populaires nocturnes pour dire « assez » à #Lydec ! #Cop22 #Suez

Pendant que le directeur général touche des revenus qui dépassent largement les 35000 euros net par mois et roule en grosse berline bien polluante facturée comme charge a l’entreprise dans un pays pauvre et de surcroît dans une structure à vocation de service public … le peuple lui, sort la nuit pour leur dire, on en peut plus des factures! et l’etat corrompu leur sort les matraques pour leur dire rentrez chez vous et encaissez….. jusqu’à quand ?!  
Il faut comprendre que SEUL un système corrompu et opaque permet à ces entreprises de survivre! si le maroc se redresse ils ne resteront pas 6 mois de plus au vu de tous les dérapages qu’ils ont commis! 

#ليديك_إرحل
مسيرة ليلية حاشدة بالشموع نظمتها ساكنة حي السعادة،دوار الجديد، للاحتجاج على غلاء فواتير الكهرباء،حيث جابت المسيرة شوارع الحي لتوجه بعد ذلك صوب المكتب اللاوطني للكهرباء مرورا بحي الفرح .وقد رفعت شعارات غاضبة ضد الغلاء …متوعدين بالتصعيد في حال عدم اعادة النظر في الفواتير

Lire la suite Des marches populaires nocturnes pour dire « assez » à #Lydec ! #Cop22 #Suez

La mobilisation de la société civile contre Lydec reprend dans les quartiers populaires #COP22

Nos élus et notre système politique corrompu a beau essayer de couvrir ces entreprises prédatrices n’arrivera pas à éteindre la colère populaire légitime qui rejette les débordements de ces structures de pillage économique! 

#ليديك_إرحل
لازالت التعبئة مستمرة

لتنسيقية الميدانية لمناهضة غلاء الماء والكهرباء

بوادر انتفاضة جديدة ضد أمانديس طنجة On vous a toujours dit c’est pourri et ça va le rester! #Cop22

03/09/2016-حفيظ الصادقعلى الساعة | 21:44

أمانديس

© حقوق النشر : Le360

تسير مدينة طنجة نحو انتفاضة جديدة ضد شركة «أمانديس» المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء منذ سنوات، أولى بوادر ذلك، تجلى في الاحتجاجات التي رافقت توزيع فواتير الماء والكهرباء لشهري يونيو ويوليوز المنصرمين، والتي شابتها « خروقات » عديدة كان أبرزها ارتفاع صاروخي لهذه الفواتير في عدة أحياء.

 وتفيد معطيات خاصة حصل عليها موقع Le360 الى أن عددا من المسؤولين بينهم مسؤولين جماعيين خصوصا بمقاطعتي طنجة المدينة وبني مكادة دقوا ناقوس الخطر من خلال مراسلات للشركة المكلفة بتدبير القطاع.

وأمام صمت عمدة طنجة وأعضاء لجنة التتبع أمام الارتفاع الصاروخي لفواتير الماء والكهرباء خصوصا بحي مسنانة والزهراه وكذا أحياء بير الشفاء وبني مكادة، قال العديد من الفاعلين الجمعويين بالمدينة إن الارتفاع الذي شهدته فواتير شهري يوليوز وغشت من شأنه أن يبصم على انتفاضة جديدة كتلك التي شهدتها المدينة قبل نحو سنة.

وفي الوقت الذي رفض فيه مسؤولون بالشركة التعليق على الأمر بعد اتصال لموقع Le360، أوضحت مصادر أن اجتماعات ماراطونية تمت خلال يومي الخميس وأمس الجمعة داخل مقر الشركة بهدف الرد على احتقان ساكنة عدد من المناطق بالمدينة إزاء ارتفاع فواتير الماء والكهرباء خلال شهري يونيو ويوليوز.

ولوحظ بعدد من الفواتير التي اطلع عليها الموقع أن نسبة الارتفاع سجلت معدلا وصل بعضها الى ما يفوق 40 في المائة مقارنة مع فاتورات خاصة بشهري أبريل وماي. وقالت مصادر مطلعة إن عددا من الأحياء بدأت تتشكل فيها لجان شعبية للرد على هذه الارتفاعات الصاروخية لفواتير الماء والكهرباء بالمدينة من بينها حي العوامة وحي بنكيران والسواني.

http://ar.le360.ma/economie/90575

ليدك تؤدي أجور بعض المتقاعدين من ولاية الجهة #Lydec

لازالت شركة ليدك مستمرة في خروقاتها وتجاوزاتها دون أن تنتبه للقانون،وبعد استغلالها للفراغ من طرف السلطات المحلية والسلطات المنتخبة التي لاتتدخل بصرامة من أجل وقف نزيف الممارسات اللاقانونية،فإن شركة ليدك وبطبيعة الحال برضى تلم المؤسسات فإنها تؤدي أجور بعض الموظفين المتقاعدين من ولاية الجهة.
فأحد الأشخاص الذي كان مكلفا بالبرتوكول بديوان عدد من الولاة الذين تعاقبوا على تسير الشأن المحلي للدار البيضاء،والذي أحيل على التقاعد منذ سنوات طويلة،لازال يمارس مهامه وكأنه لازال موظفا بمقر ولاية الجهة،وأن جميع المسؤولين على علم بتقاعده،ولكنهم لايتدخلون لتصحيح الوضع،لأسباب يعرفها العالمون بخبايا الأمور،بل لازال يتدخل في كل صغيرة وكبيرة وهو يتذكر العصر البائد من خلال تصرفاته وسلوكه العدواني مع الجميع،إلا الذين يتعاملون معه من بعض الأطر الكبرى.
فهذا الشخص يتقاضى أجرا من شركة ليدك من الصندوق الأسود،أي الصندوق العجيب،هذا الصندوق الذي كان يتقاضى منه عدد من عمال الحدائق وغيرهم.
فما دور لجنة التتبع داخل مجلس الجماعة الحضرية للدار البيضاء،ومن يتحمل مسؤولية صرف أموال الشعب،وبأي حق تؤدى أجور المتقاعدين المحظوظين.
وعلمنا من مصادر متعددة بأن شركة ليدك لازالت مستمرة في خرقها للقانون،سواء اتجاه المواطنين من خلال العلاقة غير العادية معهم باستثناء بعض الأشخاص الذين يمثلون بعض جمعيات ليدك،أو مع السلطات المحلية التي تعيش معها أحلك أيامها في تهدئة الأوضاع من خلال تتبع بعض أعوان السلطة تحركات المواطنين صوب المواطنين الذين يتحدثون عن ليدك.
للتذكير فإن شركة ليدك سبق لها أن أعلنت عشرة التزامات تجاه المواطنين،وسنشرح مستقبلا هذه الإلتزامات وكيفية تعامل الشركة مع المواطنين لتوضيح اختلالات الشركة.

البيضاء: ر.خ

http://www.alalam.ma/def.asp?codelangue=23&id_info=81102&date_ar=2016-9-2%2019:5:00

جميعا ضد ٫التبدير المفوض٬ Tous contre le "gaspillage délégué"